tawbahlike@hotmail.com +(00) 123-345-11

أنور السادات ضرب العمق الإستراتيجي لمصر حين وقع كامب ديفيد

السادات

وقفة إجلال وإعظام لشعبنا في فلسطين

تحية لبطولات شعبنا وجهوده، والرحمة لشهدائه وندعو لجرحاه بالمعافاة ونسأل الله أن ينصرنا على العدو الصهيوني. ليس من شك بأن المطبعين القدماء والمحدثين، يضربون على نفس المنوال.

أنور السادات مثال على المطبعين

مبرر السادات للتطبيع مع المغتصبين كان التأخر في النهضة، والفقر والمصائب، وكان يدعي أن توقيع المعاهدة سيؤدي إلى أنهار من اللبن والعسل، وستتدفق الخيرات من كل حدب وصوب، لكن الذي ثبت أن مصر ازدادت تأخرا وفقراً.

اكتب تعليقاً

اترك رد