info@example.com +(00) 123-345-11

القضية الفلسطينية في بعديها العربي والاسلامي

بسم الله الرحمن الرحيم

كانت قضية فلسطين باستمرار خلال القرن الماضي قضية العرب والمسلمين ،وكان العرب والمسلمون باستمرار يساهمون ويقدمون لقضية فلسطين ،وكانت هذه المساهمة إحدى نقاط قوتها ، لكننا نلحظ في الفترة الأخيرة انحصار قضية فلسطين بالفلسطينيين ، ثم ليس بجميع الفلسطينيين بل بفلسطينيي الضفة والقطاع وحدهم ، وان هذه التطورات خسارة للقضية الفلسطينية ، وقد نشرت مقالا في الحياة بتاريخ 20/6/2002م بينت فيه المراحل التي مرت فيها القضية الفلسطينية ، وبينت فيه انحسار البعد العربي للقضية الفلسطينية في السنوات الأخيرة وأثر ذلك على احتمالات الربح والخسارة ، ليس من شك بأن انحسار البعدين العربي والإسلامي يقلل من أمل الأمة بالانتصار على الصهاينة ، وان تصحيح هذا المسار يجب أن يكون هدفا رئيسيا لعلماء الأمة في المرحلة القادمة .

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

المشرف

الشيخ الدكتورغازي التوبة

15حزيران / يونيو 2002م

4 ربيع الثاني 1423هـ

حول البعد العربي للقضية الفلسطينية

اكتب تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *