حوار حول الطائفية في برنامج تلفزيوني

print

بسم الله الرحمن الرحيم

اشتركت في برنامج “”المنتدى الديمقراطي”” الذي تبثّه قناة “”المستقلّة”” بتاريخ 23 كانون الثاني (يناير) 2006، وكان الموضوع حول الطائفية في العراق والعالم العربي، وكنت نشرت مقالاً حول تفكّك العراق في جريدة الحياة تحت عنوان “”قراءة في عوامل تفكّك العراق”” بتاريخ 18 من كانون الثاني (يناير) 2006، وقد أشار

إليه مقدّم البرنامج وقرأ منه بعض الفقرات.

في مجال الحديث عن الطائفية أوضحت في الحوار التلفزيوني، كما أوضحت في المقال المذكور أعلاه أنّ أحد الأسباب الرئيسية لبروز الطائفية هو الفكر القومي العربي، فهو فكّك الأمّة الإسلامية ولم يستطع أن يقيم وحدة وطنية، والسبب في ذلك هو معاداته للدين الإسلامي الذي هو المقدّس الرئيسي في حياة مجتمعنا، واستشهدت على صحّة قولي بما يحدث الآن في العراق، فقد حكم الفكر القومي العربي العراق ما يقرب من ثمانين سنة، كما حكمته شخصيات متميّزة في فهمها الوطني والقومي من أمثال ساطع الحصري وميشيل عفلق وشبلي العيسمي وإلياس فرح إلخ…، ومع ذلك ينتهي العراق إلى التشرذم الطائفي، والسبب الرئيسي كما قلت هو تنكّر الفكر القومي العربي للدين الإسلامي من جهة، وتغذيته للعنصرية العربية من جهة ثانية.

 وها نحن ننشر المقال الذي نشرته جريدة “”الحياة”” في “”كلمة المشرف”” وفي زاوية “”دراسات لأمراض الأمة””، وفيه تفصيل لوجهة النظر المشار إليها سابقاً، آملين الاستفادة منه، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

الأحد في 19 من صفر 1407ﻫ

19 من آذار (مارس) 2006م

  المشرف

  الشيخ الدكتور غازي التوبة




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *