كلمة المشرف

على حماس أن تراجع مسيرتها لا كما فعلت الحركات الأخرى

print

بسم الله الرحمن الرحيم

لقد وقع الاقتتال في غزة بين “”حماس”” و “”فتح”” على مدى الشهور الماضية خلال عام 2007 قبل اتفاق مكة في شهر شباط (فبراير) 2007 و بعده، ثم بلغ الاقتتال ذروته في 15 حزيران (يونيو) 2007 وسيطرت “”حماس”” على كل المقار الأمنية و الحكومية في غزة، وكنت قبلها قد كتبت مقالا حول ضعف المراجعات عند الحركة الإسلامية المعاصرة، و اعتبرتها عاملا رئيسيا في فشل الحركات الإسلامية، لأنه أفقدها تكامل التجارب، و منع عنها بناء اللاحق على السابق، و ضربت امثلة على ذلك بعدد من التجارب الإسلامية المعاصرة منها: تجربة الجهاد الأفغاني، و تجربة جبهة الإنقاذ في السودان، و دعوت “”حماس”” في نهاية المقال أن تفعل جانب المراجعة و التقويم و الفحص، كما دعوتها إلى الانحياز إلى الأمة، و الآن بعد الذي وقع في غزة في 15-7-2007 ما زال المطلوب من حماس أن لا تنجر وراء التحرير الموهوم الذي أنجزته “”فتح””، بل المطلوب أن تنشئ تحريرا حقيقيا يكون بداية للتحرير الكامل لفلسطين و للمنطقة كلها، و ها نحن ننشر المقال السابق الذي أشرنا إليه تحت عنوان “”على حماس أن تراجع مسيرتها لا كما فعلت الحركات الأخرى”” في زاوية كلمة المشرف و في زاوية “”القضية الفلسطينية”” فيه دعوة موجهة إلى “”حماس”” و الحركات الإسلامية المعاصرة بشأن المراجعة والانحياز إلى الأمة، و لا يمكن أن تستقيم أمور الحركات الإسلامية المعاصرة إلا اذا امتلكت مثل هذه الأدوات التي أشرنا إليها، و أخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

المشرف غازي التوبة

الخميس 27 من جمادى الأخرة 1428 هجرية

12 تموز 2007 ميلادية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى