كلمة المشرفمشروع ملالي إيران

ذابت المساحيق وظهر الوجه القبيح لحزب الله

print

تقف الجماهير أحياناً موقفاً عاطفياً من بعض الشخصيات القيادية والأحزاب في العالم العربي، وهذا ما حدث مع جمال عبدالناصر على سبيل المثال، فقد كانت له شعبية واسعة عند عوام الناس، مع أنه كان أحد عوامل تدمير الأمة العربية، ولم يأت لشعبه ولأمته إلا بالمصائب والهزائم وباعهم الأوهام.

والحال نفسه ينطبق على حزب الله، هذا الحزب الطائفي المتناقض منهجياً الخائن لأبسط المبادئ الأخلاقية في الموقف من الظلم والظالمين والقتلة والمجرمين، ظل يدجل على الناس لمدة ثلاثين عاماً، إلى أن جاءت الثورة السورية فوقف ضدها وتصدى لها بل وقاتلها فكان أداة في يد الطاغية، ففُضح هذا الحزب على رؤوس الأشهاد، وبدت سوءته وتبين للناس وجهه القبيح.

وقد نُشر لي مؤخراً على موقع ” الجزيرة نت”- باب “المعرفة” – زاوية ” مقالات رأي” مقال تحت عنوان ” ذابت المساحيق وظهر الوجه القبيح لحزب الله”.

 وها نحن نعيد نشر المقال في هذا الموقع لكي يطلع عليه القراء وتعم الفائدة إن شاء الله.

وسننشره في زاويتين : “كلمة المشرف” و “مشروع ملالي إيران”.

وآخر دعوانا أن الحمد الله رب العالمين.

الجمعة 3 من جمادى الأولى 1434هـ

الموافق 15-مارس-2013م

المشرف العام

الشيخ الدكتور غازي التوبة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى